ركود سوق العقار بـ الشرقية يحول استثمارات العقاريين إلى قطاع الفنادق والمصانع

16/12/2014

كشف متخصصون بالشأن العقاري أن سبب انتشار المشاريع الفندقية بالمنطقة الشرقية مؤخرا يعود إلى تخوف بعض المستثمرين في القطاع العقاري من حالة الركود التي طالت في السوق العقاري؛ جراء مشاريع وزارة الاسكان المعلن عنها مؤخرا، والدخول لقطاع الخدمات الفندقية كطريق آمن للاستثمار العقاري.

وأكد المختصون أن المستثمرين في العقارات تحولوا للاستثمار في المشاريع الفندقية؛ لانخفاض معدلات أرباحهم التي كانوا يحصلون عليها في المشروعات العقارية، وتحديدا المساهمات والمزادات العقارية والتي تتعدى الـ50%.

تخوف مستثمري العقار

وقال مدير مركز التنمية والتطوير للاستشارات الاقتصادية والإدارية الدكتور علي بوخمسين: إنه من الملاحظ انتشار ظاهرة افتتاح العديد من الفنادق والشقق المفروشة أو ما يسمى بالشقق الفندقية في الآونة الاخيرة بالمنطقة الشرقية، حيث بدأ الكثير منها في التشغيل والآخر تحت الانشاء في كثير من مدن المنطقة الشرقية، وقد وصل عدد الفنادق بحسب آخر الاحصائيات إلى ١٣٦ فندقا، كما وصلت الشقق الفندقية إلى ٢٣٨ شقة، وهذه الأعداد في ازدياد ملحوظ في الثلاث السنوات الاخيرة.

© جميع الحقوق محفوظة 2020 شركة ديارات التجارية